البيـانات

| | | | | كبر | نقص

بيــــــــــــــــــــان ( 13 اكتوبر 2012 ):

نحن عضوات اللجنة الوطنية المستقلة لإعداد المؤتمر الاستثنائي للإتحاد الوطني للمرأة التونسية التي تم تكوينها بدعوة من المتصرف القضائي منذ شهر سبتمبر 2011 المجتمعات مع كافة هياكل منظمة الإتحاد الوطني للمرأة التونسية  ، وبعد صدور حكم بتاريخ  12 أكتوبر 2012  و القاضي بإيقاف أشغال المؤتمر الاستثنائي الذي كان مقررا عقده يوم الأحد 14 أكتوبر 2012 :
-  نعبر عن استنكارنا لمنطوق هذا الحكم  الذي يتناقض مع الأحكام  السابقة التي تقر جميعها بضرورة عقد المؤتمر الاستثنائي للمنظمة و المهمة التي وجدنا من أجلها بأحكام قضائية سابقة و الذي شل جميع المجهودات التي بذلناها نحو تحقيق استقلالية المنظمة و شفافية تسييرها الإداري و المالي وتكريس مبادئ العمل الديمقراطي في تركيبة هياكلها.
- نعلن عن تمسكنا بإنجاز المؤتمر الاستثنائي للإتحاد الوطني للمرأة التونسية باعتباره السبيل الوحيد لتكريس استقلاليتها و قيامها بدورها الأساسي في الدفاع عن حق المرأة في الكرامة و التنمية.
- نعلن عن رفضنا تعيين متصرف قضائي باعتباره يعيق مسارها نحو الانخراط ضمن جمعيات المجتمع المدني المستقلة و المساهمة في الحراك الثوري الذي تعيشه بلادنا بوصف المرأة شريكا في الثورة و في المواطنة .
-  نعبر عن عزمنا مواصلة النضال من أجل إنجاز المؤتمر و تحقيق المبادئ التي اجتمعنا من أجلها .
- ندعو جميع مكونات المجتمع المدني إلى الوقوف إلى جانب المنظمة النسائية العريقة و دعمها لأداء الرسالة الموكـولة  إليها.

الممثل القانوني للهيئة الانتقالية المستقلة للاتحاد الوطني للمراة التونسية                      راضية الجربي     

بيــــــــــــــــــــان ( 12 اكتوبر 2012 ):

ان الهياكل الشرعية والقانونية المسيرة للاتحاد الوطني للمرأة التونسية واللجنة الوطنية المستقلة لإعداد المؤتمر ، المجتمعة اليوم بتاريخ 12 اكتوبر 2012 بمقر المنظمة 56 شارع باب بنات تونس ، اذ تسجل بكل ارتياح الحكم ألاستعجالي الصادر اليوم عن المحكمة الابتدائية بتونس الذي حسم مسألة الصفة وشرعية تمثيلية الاتحاد الوطني للمراة لفائدة كل من راضية الجربي وبشرى المصباحي ومفيدة بلغيث برفضه الدعوى المرفوعة من هيئة خيرة لاغة برئاسة منجية الزبيدي،
فاننـــا :
1) نستغرب  صدور الاحكام الاستعجالية القاضية بإيقاف اشغال المؤتمر الاستثنائي للمنظمة والمزمع  انعقاده بتاريخ 14 اكتوبر الجاري بكل هذه السرعة في حين لم يقع بعد محاكمة الذين اجرموا في حق المنظمة وسرقوا ملفاتها وأموالها ونعبر عن استيائنا  من تضارب منطوق هذه الاحكام  ذلك انه :
ــ بتاريخ يوم 24 اوت 2012  تقضى المحكمة بتنحية الرئيسة المؤقتة السابقة ( خيرة لاغة )   لانعدام الصفة وتكليف الهيئة الانتقالية المستقلة في شخص ممثلها القانوني بتسيير المنظمة والإشراف على انجاز مؤتمرها الاستثنائي تم تنفيذه بحضور السيد المكلف العام بنزاعات الدولة وتحت اشرافه    
ــ بتاريخ 12 اكتوبر 2012 يصدر قرارا استعجاليا يؤيد شرعية الهيئة الانتقالية برئاسة راضية الجربي لتمثيل المنظمة وتسييرها اداريا و قانونيا
ــ بتاريخ 12 اكتوبر 2012 يصدر قرارا استعجاليا لإيقاف اعمال الهيئة في الاشراف على المؤتمر  بطلب من الهيئة برئاسة منجية الزبيدي الفاقدة للصفة
ــ بتاريخ 12 اكتوبر 2012 ايقاف اعمال المؤتمر بطلب من السيد المتصرف القضائي وهو طرف لا صفة له في القيام اصلا
ــ بتاريخ 12 اكتوبر 2012 بإيقاف اعمال المؤتمر بطلب من المكلف العام بنزاعات الدولة في حق الدولة التونسية
2) نعلن ان هذه القرارات المتضاربة لا طائل من وراءها سوى الرجوع بالمنظمة الى نقطة الصفر ومحاولة للهيمنة عليها وعرقلة مسيرة استقلاليتها وتعطيل مؤتمرها في تحالف واضح بين قوى الردة و بعض التيارات السياسية الراغبة في عرقلة مسيرة هذه المنظمة العريقة نحو الاستقلالية في التوجه والشفافية في التسيير
3) نعبر عن عزمنا مواصلة النضال من اجل تكريس استقلالية المنظمة النسائية والتصدي لكل محاولات الهيمنة عليها مهما كان مأتاها
4) نعلن عن استعدادنا لخوض كافة اشكال النضال للذود عن استقلالية الاتحاد الوطني للمرأة التونسية  وانجاز مؤتمره الاستثنائي  

الممثل القانوني للهيئة الانتقالية المستقلة للاتحاد الوطني للمراة التونسية                      راضية الجربي

بـــلاغ صحفي (28 سبتمبر 2012):

تعلن كل من الهيئة الانتقالية المستقلّة للاتحاد واللجنة الوطنية المستقلة المكلفة بإعداد المؤتمر، انه وفي إطار إعداد المؤتمر الوطني الاستثنائي ولأسباب تقنية ولوجستية بحتة سيتأخر تاريخ عقد المؤتمر بأسبوع واحد أي ليوم 14 اكتوبر 2012.

مؤتمر الكرامة تحت شعار: استقلالية، ديمقراطية، تنمية

كما تعلن انّ آجال غلق الترشح للمكتب التنفيذي للاتحاد الوطني للمرأة التونسية  حدّد بتاريخ يوم 10 أكتوبر 2012.

الهيئة  الانتقالية                      اللجنة الوطنية المستقلة المكلفة بإعداد المؤتمر         

بيـــــــان :

ان الهيئة الانتقالية للاتحاد الوطني للمراة التونسية بعد اطلاعها على ما تعرضت له المواطنة التونسية الانسة ميم من انتهاك لحرمتها الجسدية واغتصابها من طرف عوني امن ، وبعد توجيه التهمة عليها من اجل التجاهر بما ينافي الحياء من طرف السيد قاضي التحقيق المتعهد بالموضوع
ـ تعبر عن مساندتها ووقوفها الى جانب المواطنة التونسية الانسة "ميم"
ـ تستنكر تصرفات اعوان الامن تجاهها وتطالب بتطبيق القانون عليهم والشروع حالا في اصلاح المنظومة الامنية وتطهيرها
ـ نستغرب تحويل المواطنة من ضحية الى جلاد واظهارها للمجتمع كمجرمة وتعتبر ان ذلك من باب التغطية على المجرم الحقيقي وتبرير فعلته
ـ تدعو جميع مكونات المحتمع المدني الى الوقوف مع ضحايا الاعتداءات قصد وضع حد لها ومعاقبة مرتكبيها

راضية الجربي                      الممثل القانوني للهيئة الانتقالية للاتحاد        

بيـــــــان :

على اثر الحكم القضائي الاستعجالي الصادر في القضية عـ 14562 ـدد بتاريخ 24 أوت 2012  الصادر عن المحكمة الابتدائية بتونس وما تبعته من حملات في بعض الصحف، اجتمعت الهيئة الانتقالية المستقلة واللجنة الوطنية المستقلة لإعداد المؤتمر الاستثنائي للاتحاد الوطني للمرأة، نعلم الرأي العام ما يلي:

1 ـ انّ الهيئة الانتقالية المستقلة واللجنة الوطنية المستقلة لإعداد المؤتمر الاستثنائي هما الهيكل الشرعي والقانوني الذي له الصلوحية لتمثيل المنظمة وانجاز المؤتمر الاستثنائي وأيّ إطار آخر يدّعي تمثيل المنظمة فهو باطل .
2 ـ نتمسك  بالشرعية القانونية ونؤكد انّ هدفنا هو انجاز المؤتمر الاستثنائي في الآجال المحدّدة في كنف الديمقراطية والشفافية والاستقلالية من اجل أن يكون الاتحاد الوطني للمرأة التونسية طرفا فاعلا وجزء لا يتجزأ من النسيج الجمعياتي المستقل في بلادنا.

لذا ندعو كافة القوى التقدمية والمجتمع المدني لدعم مجهوداتنا لبناء منظمة مستقلة ديمقراطية مستقلة ومناضلة تقوم بدورها المنتظر في تنمية وتأطير النساء التونسيات والرّقي بوضعهن المادّي والمعنوي والعمل على نشر ثقافة المساواة وروح المواطنة وتعزيز الانتماء الوطني.

اللجنة الانتقالية المستقلة                          اللجنة الوطنية المستقلة لإعداد المؤتمر الاستثنائي

إعلام :

  • إلزام خيرة لاغة بالتخلي عن إدارة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية
  • راضية الجربي الممثل القانوني للهيئة الانتقالية للاتحاد

على اثر الحكم القضائي الاستعجالي الصادر في القضية عدد 14562  بتاريخ 24 اوت 2012، القاضي بإلزام خيرة لاغة بالتخلي على ادارة الاتحاد الوطني للمرأة التونسية لانعدام الصفة،  وتسليم كامل المؤيدات والوثائق التي بعهدتها إلى الهيئة الانتقالية في شخص ممثلها القانوني، وعملا بمحضر الجلسة المؤرخ في 16 جويلية 2012 المسجل في 29 اوت 2012 والمتمم بالمحضر المؤرخ في 20 اوت 2012 يعلم الاتحاد الوطني للمراة التونسية بانّ راضية الجربي هي الممثل القانوني للهيئة الانتقالية للاتحاد وبشرى المصباحي أمينة مالها.

بــــلاغ :

تعلم اللجنة الوطنية المستقلة للإعداد المادي للمؤتمر الاستثنائي للاتحاد الوطني للمرأة التونسية كافة السيدات الراغبات في الانخراط في المنظمة بانه لا عمل بالانخراط التالي :

ولا يعتمد في الترشح للمؤتمر الذي سينعقد يوم 30 سبتمبر 2012 وأن الانخراط المعتمد هو الذي سيتمّ الإعلان عنه في الإبان والمؤشر من قبل اللجنة الانتقالية المستقلة.

اللجنة الوطنية المستقلة للإعداد المادي للمؤتمر الاستثنائي للإتحاد الوطني للمرأة التونسية
السابق