تعليم الكبار

| | | | | كبر | نقص

انطلق الاتحاد في دعم مجهود الدولة في مجال محو الأمية منذ تأسيسه أي سنة 1956.

تدعّم هذا التوجّه بعد إمضاء اتفاقية شراكة وتعاون بين الاتحاد والبرنامج الوطني لتعليم الكبار بتاريخ 10 فيفري 2001 وأصبح الاتحاد الشريك الرئيسي لهذا البرنامج .

نجح الاتحاد في هذا التوجه، بفضل تواجده الميداني، وتمكنه من بعث شبكة هامة من مراكز تعليم الكبار في مختلف مناطق البلاد، يبلغ عددها 457 مركزا بما يعادل 944 فوجا ينتفع منها 23078 امرأة ورجلا.

لمزيد استقطاب المرأة -وخصوصا الريفية منها- في هذا البرنامج انطلق الاتحاد منذ بداية سنة 2007 في بعث رابطات جهوية لتعليم الكبار تنتشر في  كل نياباته .

السابق